إنجاز مشروع تذهيب الإيوان الكبيرلطارمة باب المراد

Image

بعد الانتهاء من مشروع إعادة تذهيب وإكساء الإيوان الكبير لطارمة باب المرادووصول نسبة الإنجاز 100% حدثتنا رئيس اللجنة المشرفة على المشروع المهندسة " نادية فؤاد الأعسم " عن تفاصيل إنجاز هذا المشروع المبارك والملاكات الهندسية التي بذلت قصارى جهودها المتواصلة في مسيرة النهضة العمرانية التي تشهدها العتبة الكاظمية المقدسة قائلةًبسبب ما تعرضت إليه البلاطات الذهبية القديمة لتقادم الزمن وتأثير العوامل المناخية أدى إلى تلف العديد منها واسودادها وتساقطها, عزمت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة من خلال ملاكاتها الهندسية على تنفيذ المرحلة الأولى من هذا المشروع المبارك الذي أضفى لمسات جمالية جديدة وبنقوش إسلامية متناسقة وحديثة ملائمة مع الأجواء الروحانية والإيمانية للمشهد الكاظمي الشريف، ومراعاة الحفاظ على العناصر الأثرية الموجودة في واجهة الطارمة وهي إذن الدخول على جانبي الباب، وكتيبة أسماء المعصومين"عليهم السلام"، مشيرة إلى النقوش الهندسية الجديدة المطعمة " بالمينا " التي أضافت لمسات جميلة تحاكي النقوش القديمة دون أن توثر على الطابع التراثي .

وذكَرتْ أن تنفيذ المشروع تم من قبل مؤسسة الكوثر لإعمار العتبات المقدسة، وبإشراف القسم الهندسي في العتبة المقدسة، وبيّنت أن عدد البلاطات الذهبية المستخدمة بلغت "5800" قطعة تقريباً، وكمية الذهب المستخدم بلغت "40 " كيلو غرام تقريباً من عيار "24 " فضلاً عن كمية النحاس المستخدم والبالغ "5000" كيلو غرام تقريباً.

وأوضحت أن المراحل التي مر بها المشروع انطلقت ابتداءً من إعداد التصاميم، ورفع البلاطات القديمة، وأعمال الصيانة والمعالجة الإنشائية، وتصنيع البلاطات بقياسات وأشكال مختلفة وحسب التصاميم المصادق عليها بإعتماد أسلوب الطلاء الالكتروني، وتنصيبها بالصورة الحالية.