مُلتقى الجوادين "عليهما السلام" الطلابي الأول يواصل برنامجه ونشاطاته التنموية


في خطوة تعكس مدى الاهتمام الذي توليه الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة المُتمثلة بأمينها العام الأستاذ الدكتور حيدر حسن الشمّري وأعضاء مجلس الإدارة من خلال دعم النشاطات الإنسانية والمجالات التربوية والتواصل مع الطاقات الشابّة، يواصل مُلتقى الجوادين "عليهما السلام" الطلابي الأول، لتنمية الشخصية وبنائها، برنامجه الذي وضعته اللجنة الاجتماعية في العتبة الكاظمية المقدسة تحت شعار: ( بناء الإنسان منهجنا )، من خلال نشاطاته المنظّمة، بدءاً من إقامة المحاضرات التوجيهيّة والتثقيفيّة والتنموية التي أكدت على بناء الذات، وأن يكون لدى كلّ إنسان وبالأخصّ طالب العلم غاية محدّدة وهدف يرتقي من خلاله سُلّم الكمال, وأن يكون المرء على قدر من المسؤولية بين منظومته المجتمعية.
فضلاً عن استكمال فقرات البرامج التي تتضمن دروساً تعليمية، وورش عملية، وكذلك الاطلاع على مفاصل العتبة المقدسة وأقسامها ومشاريعها الخدمية والفكرية والعمرانية.
من الجدير بالذكر تسعى الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة من خلال هذه المشاريع التنموية المباركة الاهتمام بهذه الشريحة الشابّة، ورعايتها واستثمار قدراتها الإبداعية، وتوعيتها للخطر المحدق بها، سعياً للنهوض بجيلٍ معافٍ قادر على حمل رسالته وبناء مجتمعه.