صدر حديثاً .. مكتباتُ الكاظمية


صدر حديثاً عن العتبة الكاظمية المقدسة ضمن سلسلة نتاجات قسم الشؤون الفكرية والإعلام ـ وحدة الدراسات والبحوث والترجمة كتاب يحمل عنوان: (مكتبات الكاظمية) وقد تضمّن كتابين الأول عنوان : " خزائن كُتب الكاظمية قديما وحديثاً " لشيخ بغداد العلّامة الدكتور حسين علي محفوظ، والكتاب الثاني بعنوان: " مكتبات الكاظمية العامة والخاصة" للأستاذ طارق الخالصي.
وعرّج الكتاب على مدينة الكاظمية المقدسة تلك الحاضرة العلمية والفكرية والثقافية، ونصيبها من هذه الخزائن والمكتبات، كونها مدينة قديمة ثرية بتراثها، يرجع العلم فيها إلى تاريخ بعيد، وفيها من طبقات أكابر العلماء وذوي الفضل من أئمة الأدب وفحول الشعراء، مما جعلها حافلة بالمدارس والمكتبات وخزائن الكتب.
ولأن الكتابين على درجة كبيرة من الأهمية العلمية، وهما يصبّان في قناة معرفية واحدة، ارتأت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة كعادتها أن تتبنى جمعمها وطباعتهما ونشرهما لغرض حصول الفائدة المرجوّة منهما، لا سيما للمتتبعين في هذا المجال.
من الجدير بالذكر أن الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تعمل جاهدةً على تأصيل حركة الفكر والنِتاج الإنساني بجميع عناصره المادية والفكرية انسجاماً مع مبادئ ديننا الإسلامي الحنيف، وتواصل سعيها إلى تعريف المجتمع الإنساني بما تكتنزه قبلة بغداد، مدينة الكاظمية المقدسة من صروح حضارية، وتسليط الضوء على مسيرة علمائها الأعلام ونتاجهم المعرفي الثرّ.