جَلَسات قرآنية رمضانية خاصة بالنساء في رحاب الصحن الكاظمي الشريف


أشرقت أنوار الهداية، وازدانت الأجواء بعبقِِ الإيمان، وحلّقت طيور الرحمة تنشر أجنحتها على هذه الرحاب الطاهرة، وارتدت العتبة الكاظمية المقدسة حلّة قَشيبة وهي تَستقبل ليالي هذا الشهر الفضيل ببرنامج إيماني حافل، إذ انطلقت بين أروقة صحن قريش في العتبة الكاظمية المقدسة الجَلَسات القرآنية التَعليمية الخاصة بالنساء، بإشراف دار القرآن الكريم التابع لقسم الشؤون الفكرية والإعلام، بغية ختم كتاب الله العزيز والتدبّر في آياته وأحكامه، على أن يُقرأ في كلّ يوم جزء واحداً من أجزاء القرآن المجيد، بمشاركة نُخبة من المُدرّسات المتخصّصات بالشأن القرآني.
كما شهد البرنامج جَلَسات مخصّصة للفتيات من عمر 9ـ 15 سنة وفي صحن الإمام الباقر "عليه السلام"، يتم من خلالها تحفيظ أجزاء من القرآن الكريم فضلاً عن تعليمهن بعض المسائل الفقهية، والعقائدية، والأخلاقية، والتطرّق إلى ذكر الأئمة المعصومين "عليهم السلام" وسيرتهم ومسيرتهم الشريفة.