بيان الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة في ذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر الكاظم "عليه السلام"


بسم الله الرحمن الرحيم
((قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى))
صدق الله العلي العظيم
أعظم الله أجورنا وأجوركم بهذا المصاب الجلل.
استنفرت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة ومعها الجهات المختلفة من مؤسسات حوزوية ودينية ورسمية، وفعّاليات مدنية وشعبية الجهود والإمكانيات لاستقبال ملايين الزائرين في ذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر "عليه السلام" ونفذت إجراءات مكثفة على مستوى الخدمات والتسهيلات ،لتوفير الأجواء الإيمانية للحشود المؤمنة الموالية لأداء مراسم الزيارة وإقامة الشعائر العزائية .
والحمد الله ربّ العالمين إذ حققت هذه الزيارة نتائَجها بتوافد حوالي (5،150،000) زائر، وتكللت الخططُ بنجاح ٍ منقطع النظير .
يتشّرف خدّام الإمامين الجوادين "عليهما السلام" بتقديم الشكر والعِرفان إلى مقام ِ المرجعية العُليا في النجف الأشرف المتمثلة بسماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني "دام ظلّه الوارف"، وإلى رئاسةِ ديوان الوقف الشيعي ودوائره، والأمانات العامة للعتباتِ المقدسة والأمانات الخاصة للمزارات الشريفة وإلى أساتذة الحوزة العلمية وفضلائها في المشروع التبليغي .
وإلى الحشد الشعبي والقوات الأمنية بصنوفها المختلقة التي ساهمت في توفير الحماية للزائرين بشكل مباشر من خلال الجهد الأمني الكبير الذي قادته عمليات بغداد ، وإلى جميع المؤسسات والدوائر الحكومية الرسمية وشبه الرسمية ومنظمات المجتمع المدني ، والمتطوعين ، كما نشكر جميع وسائل الإعلام والقنوات الفضائية التي نقلت هذه الذكرى إلى العالم ، والشكر موصول إلى أهالي مدينة الكاظمية المقدسة والمواكب الحسينية لما بذلوه من جهود مباركة ، وشكر خاص إلى زوار الإمامين الجوادين عليهما السلام لإلتزامهم بالتعليمات والضوابط وآداب الزيارة ، كما لا يفوتني تقديم الشكر إلى خدام الإمامين الجوادين عليهما السلام الذين واصلوا الليل بالنهار منذ مدة ليست بالقصيرة في الإستعداد لهذه الزيارة وإستقبال الزائرين وخدمتهم. نحمد الله العليّ القدير على سلامة الزائرين ونسأله أن يوفق الجميع لخدمة أهل بيت النبوة عليهم السلام وأن يجزي بالخير كل من بذل جهداً وأن يتقبل منّا هذا القليل ونسأله سبحانه أن يلطف بالبلاد والعباد وأن يرحم شهداء العراق ويُعين ذويهم على ما هم فيه وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل ويعيد النازحين إلى مساكنهم آمنين إنه سميع مجيب .
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين .
الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة
الثلاثاء 25 رجب الأصب 1440هـ - الموافق 2/4/2019