تعرّف على مشروع مجمّع خدمات العتبة الكاظمية المقدسة ..


بإشرافٍ مباشر ومتابعةٍ مستمرة ومتواصلة من قبل قسم الشؤون الهندسية في العتبة المقدسة، شهد مشروع مجمّع خدمات العتبة الكاظمية المقدسة إلى مراحل متقدّمة في العمل ضمن المخطط التنفيذي، والمدّة الزمنية المحددة، ووفقاً للمعايير والمواصفات الفنية المطلوبة، لتوفير فضاءات خدمية جديدة بما يتلاءم مع ما تشهده العتبة المقدسة من توسّع في نطاق مشاريعها التخصصية وتطلعاتها المستقبلية.
وعن طبيعة هذا الانجاز تحدث لموقع العتبة المقدسة الإلكتروني المهندس محمد صفاء جعفر قائلاً: تسعى الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة إلى إنجاز مشروع مجمع خدمات العتبة المقدسة هذا المرفق الخدمي المهم الذي يقع في الجهة الشمالية الغربية من الصحن الكاظمي الشريف ليضاف إلى سلسلة مشاريعها الخدمية.
وأضاف: تم الإنتهاء من المرحلة الأولى لمشروع المخازن بنسبة (100%) بمساحة تقدّر (900م2)، بطابقين، يشتمل على قاعة كبيرة تستوعب أنواع متعددة من المخزونات، أما الطابق الثاني وهو ما تشهده المرحلة الثانية للمشروع من تقطيع للفضاءات بأعمدة ومجسرات وسقوف حديدية مخصص لتخزين الفرش والسجاد بأنواعه، وفق أحدث وسائل الخزن الحديثة، حيث سيجهز بمنظومة إنارة متكاملة، ومنظومة للإنذار والحماية من الحريق، فضلاً عن نظام التأريض والتهوية.
كما أشار في حديثه إلى مجموعة الورش والمشاريع الأخرى في المجمّع الخدمي ومنها: ورشة الحِدادة ، ووحدة خاصة للقوى العاملة في قسم الشؤون الهندسية ، وكذلك قاعات مشروع المحولات الكهربائية الخاصة بالمجمع، وأيضاً هناك مخازن خاصة بمطبخ مضيف الجوادين "عليهما السلام" ومرآب خاص للبرادات، فضلاً عن إنشاء المذبح أو ما يصطلح عليه بـ " المسلخ " وفقاً للضوابط الفنية والمواصفات صحية، فضلاً عن المشاريع الخدمية الأخرى وهي الآن في قيد دراسة مخططاتها الهندسية.
من الجدير بالذكر أن الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تسعى من خلال هذا المشروع إلى تفريغ الفضاءات المستغلة حالياً كمخازن وورش فنية داخل العتبة المقدسة واستثمارها كفضاءات لخدمة الزائرين في مشاريع مستقبلية.