العتبة الكاظمية المقدسة تلبي دعوة مديرية إعلام الحشد الشعبي


حضر وفد العتبة الكاظمية المقدسة فعاليات الأمسية الشعرية الرمضانية التي أقامتها مديرية إعلام هيئة الحشد الشعبي بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لفتوى الجهاد الكفائي تحت شعار: (ثلاثة أعوام والنصر مستمر)، وذلك في العاشر من حزيران الجاري التي أقيمت في قاعة الشهيد حيدر المياحي. وجاءت تلبية الدعوة بحضور خدم الإمامين الجوادين (عليهما السلام) من قسمي الشؤون الفكرية والإعلام والعلاقات العامة انطلاقا من حرص الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة على أداء دورها الجهادي في إدامة زخم المعركة، وتعبيراً عن دعمها لمقاتلينا الأبطال في ساحات الجهاد، وهم يسجلون أعظم الانتصارات على العدو الداعشي. وقد استهلت الأمسية الشعرية الرمضانية بتلاوةٍ معطرةٍ بآياتٍ من الذكر الحكيم، وقراءةٍ للنشيد الوطني العراقي، وقف بعدها الحاضرون وقفة حدادٍ ترحماً على الشهداء الذي بذلوا أرواحهم ودماءهم الزكية دفاعاً عن تراب الوطن، وحفاظاً على العرض والمقدسات، وقد حضر تلك الأمسية الشعرية كبار الشخصيات من قادة الحشد الشعبي، ورجال دين وشيوخ عشائر ووجهاء، وقد ألهبت المشاركات الشعرية التي عبرت عن بطولات الأشاوس في حشدنا المقدس مشاعر الحاضرين، وأظهرت كيف أن أؤلئك الشجعان سجلوا أروع الملاحم، وأثبتوا للعالم أن عزم العراقيين لا يمكن أن تقهره مؤامرات أعدائهم في الداخل والخارج، كما تخلل الأمسية عرض فلم وثائقي من إنتاج إعلام هيئة الحشد أعطيت فيه صورة جلية لمبلغ الانتصارات المتلاحقة التي تحققت خلال الأعوام الثلاثة ومنذ بدء انطلاق فتوى الجهاد الكفائي التي أطلقتها مرجعيتنا الرشيدة المتمثلة بسماحة المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله الوارف)، والإستراتيجية التي اتبعها قادة الحشد في إدارة المعركة بالتنسيق مع قواتنا الأمنية البطلة، والتي استطاع من خلالها قطع خطوط إمدادات العدو سعياً للإسراع بتحرير ما تبقى من الجانب الأيمن ومسك الحدود مع سوريا، وقد عمت القاعة الهتافات الجماهيرية و(الهوسات) العشائرية التي تؤكد عزم الشعب العراقي على دحر الإرهاب ودعم الحشد الشعبي المقدس حتى تحرير آخر شبر من تراب الوطن.